كيف تخزنين البنجر و الجزر

كيف تخزنين البنجر و الجزر

إرفاق رسالة مع الهدية يُحبذ عند تقديم الهدايا، إرفاق الهدية برسالة، أو بطاقة، والكتابة عليها بخط يد جميل عبارات تُعبّر عن قوة العلاقة بين الشخص ومقدّم الهدية، وعن الذكريات التي تجمعهما، أو من الممكن الكتابة عن الهدية، أو كتابة شكر للشخص، ويُفضّل عند تقديم الهدية أن يقرأ صاحب الهدية الرسالة أولاً قبل فتح الهدية ورؤيتها.[١] اختيار الوقت المناسب يُفضّل الانتظار عند تقديم الهدايا للوقت المناسب الذي يكون فيه كلّ من مستقبل الهدية، ومقدّمها مرتاحين وسعيدين، ولديهم الوقت الكافي لفتح الهدية، فمثلاً بعد الانتهاء من وجبة طعام مميزة، كما يُفضّل أن تكون الهدية مفاجأة لا يتوقّعها صاحب المناسبة، ولكن في حال كان يعلم باستقباله للهدية، فيُمكن تقديم هديتين بدلاً من هدية واحدة كمفاجأة له.[١] التلميح عن الهدية يمكن بدلاً من إظهار الهدية بطريقة مباشرة، التلميح عن الهدية؛ لزيادة التشويق والإثارة لاستقبال الهدية، فعلى سبيل المثال: في حال كانت الهدية سيارة،

يُمكن إظهار رخصة السيارة بدلاً من جعله يرى السيارة، أو مثلاً يمكن تقديم مفتاح السيارة أو قلادة لمفتاح السيارة، ولزيادة الحماس يمكن وضع إشارات تدلّ على مكان الهدية، وجعل الشخص يتبع هذه الإشارات حتى يصل إلى الهدية ويراها.[٢] طريقة الكلام عند تقديم الهدايا يقترن تقديم الهدايا دائماً بقول أشياء جميلة عند تقديم الهدية لإعطاء قيمة أكبر للهدية، ويُمكن استخدام بعض الكلمات والجمل عند تقديم الهدايا، ومنها:[٣] الأشخاص الذين تربطهم علاقة غير رسمية، كالأصدقاء والعائلة: أحضرت لك شيئاً أتمنى أن يعجبك. انظر ماذا أحضرت لك. أعتقد أنّك ستحب هذا. عيد ميلاد سعيد، أو عيد زواج سعيد، وهذه هي هديتي. خمّن ماذا أحضرت لك. إنّها هدية صغيرة لكن أتمنى أن تعجبك. الأشخاص الذين تربطهم علاقة رسمية، يمكن القول: من دواع سروري تقديم هذه الهدية لك (مع ذكر الاسم). هذه هدية قد أحضرتها أنا وطاقم العمل لك (مع ذكر الاسم). أودّ أن أعطيك هذا الهدية باسمي وباسم (اسم الشركة). تفضّل هذه الهدية كتعبير عن تقديرنا.