الأرز البلاستيك ومخاطره

الأرز البلاستيك ومخاطره

تعد الصين أكبر منتج للأرز في العالم حيث يتم إنتاج 200 طن سنوياً، ولكن حتي مع زيادة إنتاج الأرز الصيني هناك مخاوف صحية بشأن جودة الأرز كما أظهرت العديد من التقارير أن الأرز الصيني يحتوي علي محتوي بلاستيك ضخم . واليوم نشارك معكم طرق التعرف علي الأرز البلاستيك لتجنبه وهذه المشكلة ليست في الأرز الصيني فقط فهناك العديد من الدول تنتج الأرز البلاستيك والذي قد يسبب العديد من المشاكل الصحية . من الصعب جداً معرفة الأرز الخام ولكن من السهل جداً العثور عليه في الأرز المسلوق .

في الأساس الأرز البلاستيك مصنوع من مواد كيميائية كثير مثل  المواد الإصطناعية العضوية أو شبه الإصطناعية هذه المواد ضارة جداً للبشر ولا يجب دخول الأرز البلاستيك إلي جسمنا . أسوأ  هو أن هذه المشكلة تزداد يوماً بعد يوم ولكن لا تقلق  فقط هناك مجموعة من الطرق تساعدك في التعرف  علي الأرز البلاستيك وبالتالي عدم القلق بشأن الأرز البلاستيك .

كن حذر بشأن الأرز البلاستيك ! هذه الطرق تساعدك في معرفته

يرتبط إستهلاك الأرز البلاستيك بمشاكل صحية مختلفة مثل السرطان، العيوب الخلقية،  المناعة الضعيفة، مشاكل الإنجاب . يقول أوباسانا شوكلا أحد اطباء التغذية إن أحد أخطار تناول الأرز البلاستيك هو حدوث الخلل الهرموني الذي يتم تولديه مما يؤدي إلي مجموعة من الأمراض كما أنه يمنع الجسم من إمتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الطعام مما ينتج عنه  أوجه قصور .

ولكن يمكن للمرء أن يتعرف علي الأرز البلاستيك من الأرز الحقيقي ؟ لأن الحبوب السامة مصنوعة من البطاطا الحلوة، والراتنجات الإصطناعية التي تشبه الأرز الحقيقي في المظهر والملمس وأكثر من ذلك حيث يتم رش الأرز بمادة كيميائية لها رائحة مثل الأرز

إختبار الماء :  أخذ معلقة كبيرة من الأرز الصيني وصبها في كوب ماء، سوف تجد بأن الأرز العضوي يسقط إلي أسفل بينما الارز البلاستيك سوف يطفو .

 

الأرز البلاستيك ومخاطره
الأرز البلاستيك ومخاطره

 

إختبار النار : أخذ حفنة من الأرز والعمل علي حرقها بنفسك بإستخدام  عيدان الكبريت أو الولاعة . إذا كانت هذه الجزئيات مصنوعة من الأرز البلاستيك فإن سوف يتم الإفراج عن رائحة البلاستيك مباشرة بعد الحرق . .

إختبار العفن : قم بغلي الأرز  وتركه في زجاجة لبضعة أيام  حوالي 2 – 3 أيام اذا الأرز المغلي لم يتأثر من الفطر من المحتمل أن يكون من الأرز البلاستيك وليس الأرز الأصلي .

 إختبار الغليان :  يمكنك التعرف علي الأرز البلاستيك من الأصلي أثناء الغليان . إذا كان الأرز مصنوع من البلاستيك ففإن سيتم تشكيل طبقة سميكة في الوعاء في وقت الغليان .

 الأرز الساخن : أخذ كمية من الأرز وإسقاطها في الزيت الساخن جداً . إذا كان الأرز بلاستيك سوف يذاب بسهولة ويسقط في قاع المقلاة .

فوائد الأرز الصحية للجسم :  

القيمة الغذائية في الأرز :

الأرز من مصادر الغذاء الجيدة والأكثرشيوعاً في جميع أنحاء العالم ويعتقد المؤرخين بأن زراعة الأرز بدأت قبل 2500 سنة في الصين و توجد منه أشكال و أنواع مختلفة وأشهرها الأرز البني  والأرز عموماً يقدم العديد من الفوائد الغذائية، طالما لم يتم تجهيزه بطريقة غير ضارة .

مصدر لفيتامين ب :

يعتبر الأرز مصدر طبيعي لمجموعة فيتامين ب وبالتالي يمد الجسم بكمية من فيتامين ب الذي يحتاجها علي مدار اليوم عند تناوله  . تلعب هذه الفيتامينات دور هام في النمو البدني والعقلي خصوصاً عند الأطفال  وينصح بتغذية الطفل بماء الأرز خصوصاً في المراحل الأولية .

مستويات عالية من البروتين :

من الضروري دمج البروتينات في النظام الغذائي للطفل في أقرب وقت ممكن . تحتوي ماء الأرز علي البروتينات التي يمكنك تقديمها للطفل في عمر 5 أشهر  . وذلك لأنه يساعدك في بناء العضلات والحصول علي أرجل قوية وهذا أمر ضروي في المرحلة التي يبدأ فيها الطفل بتعلم الزحف والمشي

التخلص من الإسهال: 

خصوصاً عند إستخدام ماء الأرز الأبيض لأنه يساعد في تسهيل الهضم الطعام الثقيل، لأن الجهاز الهضمي  يحتاج إلي كمية من الألياف لكي تنظم عمل الجهاز الهضمي  ويعتبر وجبة خفيفة وصحية عند تناوله بكميات صغيرة .

فقدان الوزن :

يحتوي 1 كوب من الأرز علي 0,6 جرام ألياف و هي حوالي 3 % من القيمة اليومية أما الأرز البني يحتوي علي 3,5 جرام و هي 14 % من القيمة اليومية من الألياف و تساعد الألياف علي فقدان الوزن لأنها تزيد من الشعور بالشبع و تملء المعدة و تمنع الإفراط في تناول الطعام و تقليص كمية الوجبات الخفيفة . كما أنها تساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم .

صحة القلب والأوعية الدموية :

من المعروف أن نخالة الأرز لها خصائص مضادة للأكسدة التي تعزز صحة القلب والأوعية الدموية عن طريق خفض مستويات الكوليسترول كما أن الألياف و إنخفاض مستوي الدهون والصوديوم في الأرز يجعله خيار صحي للوقاية من أمراض القللب والأوعية الدموية .

الجهاز الهضمي :

يعتبر الأرز جزء من الخيارات الفعالة لحل مشاكل الجهاز الهضمي فهو يعمل كمدر للبول ويزيد إلي حد كبير من الشهية ويشفي من امراض المعدة مع تقليل مشاكل الجهاز الهضمي.

مصدر للفيتامينات : 

الأرز مصدر قوي للفيتامينات والمعادن مثل النياسين وفيتامين د والكالسيوم والألياف والحديد  والثيامين والريبوفلافين . هذه الفيتامينات توفر الأساس لإستقلاب العناص الغذائية وصحة الجهاز المناعي وتحسين الأداء العام للجسم حيث يتم إستهلاك هذه الفيتامينات عادة في أهم أنشطة الجسم .

خالي من الكوليسترول : 

تناول الأرز مفيد للغاية لصحتك ليس لانه لا يحتوي علي الدهون الضارة  أو الكوليسترول السئ  . لأنه جزء لا يتجزأ من النظام الغذائي الصحي والمتوازن . ويوفر لك عناصر غذائية بدون أن يكون لها أي أثار جانبية علي صحتك . وعند إنخفاض مستوي الدهون والكوليسترول والصوديوم يساعد في تقليل السمنة والوقاية من المشاكل الصحية المرتبطة. فهو واحد من أكثر الأطعمة المستخدمة حول العالم لأنها تحسن من مستوي صحة الجسم .

التحكم في ضغط الدم :

الأرز يحتوي علي نسبة منخفضة من الصوديوم لذلك يعتبر اوحد من أفضل الأطعمة المناسبة  للأشخاص الذين يعانوا من إرتفاع ضغط الدم . يمكن أن يتسبب الصوديوم في حدوث ضيق الأوردة والشرايين وزيادة الضغط  والإجهاد علي نظام القلب والأوعية الدموية مع زيادة ضغط الدم  وذلك يرتبط أيضاً مع أمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين لذلك تحتاج إلي تجنب الصوديوم الزائد فهو من الأفكار الجيدة .

 

الأرز البلاستيك ومخاطره
الأرز البلاستيك ومخاطره

 

 الوقاية من السرطان :

الأرز من الحبوب الكاملة مثل الأرز البني غني بالألياف الغير قابلة للذوبان والتي تحمي ضد العديد من أمراض السرطان   ويعتقد العلماء والباحثين أن  الألياف الغير قابلة للذوبان حيوية لحماية الجسم من السرطان وعلي وجه التحديد تمكنك من مقاومة سرطان القولون والمستقيم وسرطان الأمعاء . بالإضافة إلي وجود المركبات المضادة للأكسدة ومركبات الفلافونويد التي تحفز مضادات الأكسدة وتقوم بتنظيف الجسم  وبذلك فإن تناول كمية من الأرز وسيلة ممتعة .

صحة البشرة :

يقول الخبراء أن مسحوق الأرز يمكن تطبيقه موضعياً لعلاج بعض الأمراض الجلدية . حيث يتم وصف ماء الأرز بإعتبارها علاج مشاكل جلدية مختلفة لأن لها خصائص مضادة للإلتهابات وبسبب قدرتها علي منع التجاعيد لإحتوائه علي عناصر مضادة للأكسدة وغيرها من علامات الشيخوخة المبكرة.

منع الزهايمر :

يحتوي الأرز البني علي مستويات عالية من العناصر المغذية التي تحفز نمو نشاط النواقل العصبية وفي  الوقاية من مرض الزهايمر مع مرور الوقت . وقد أظهرت أنواع مختلفة من الأرز قدرتها علي تحفيز إنزيمات الأعصاب في الدماغ والتي تمنع أثار الجذور الحرة وغيرها من السموم الخطرة التي تسبب الخرف ومرض الزهايمر .

الأرز مصدر للطاقة :

يحتوي الأرز علي كمية وفيرة من الكربوهيدرات وبذلك يعمل كوقود للجسم وهذا ما يساعد في تحسين الأداء الطبيعي للدماغ. الكربوهيدرات من العناصر الضرورية لإستقلابها من قبل الجسم وتحويلها إلي طاقة وظيفية قابلة للإستخدام . يحتوي الأرز علي الفيتامينات والمعادن والمكونات العضوية المختلفة التي تزيد من النشاط والأداء مما يزيد من مستويات الطاقة .